Taʾrīkh al-rusul wa-l-mulūk

Get access

‫أَلا سَقِّيانى قَبْلَ خَيْلِ أَبى بَكْر‬
(425 words)

1 ‫‪ [٢٠٧٠c]‬ الابيات وكان حرقوص معرَّسا بامرأة من بني هلال تُدعى امَّ تَغْلِب فقُتلت تلك الليلة وعُبادة بن البِشر وامرؤ القيس بن بشر وقيس ابن بشر وهؤلاء بنو الثوريّة2 من بني هلال واصاب3 جرير بن عبد الله يوم المصيّخ من النمر عبدَ العُزَّى بن ابي رُهْم بن قِرْواش4 اخا5 اوس مناة من النمر وكان معه ومع لبيد بن جَرير كتاب من ابي بكر بإسلامهما وبلغ ابا بكر قول عبد العزّى وقد سمّاه عبد الله ليلة الغارة وقال سبحانك اللّهمّ ربَّ محمّد فوداه وودى لبيدا وكانا أُصيبا في المعركة وقال اما إنّ ذلك ليس علىّ اذ6 نازلا اهل الحرب وأوصى بأولادهما وكان عمر يعتدّ على خالد بقتلهما الى قتل مالك يعنى ابن نُوَيْرة فيقول ‪ [ms. 72]

Cite this page
“‫أَلا سَقِّيانى قَبْلَ خَيْلِ أَبى بَكْر‬”, in: Taʾrīkh al-rusul wa-l-mulūk, Edited by: Brill. Consulted online on 19 August 2019 <http://dx.doi.org/10.1163/9789004279599_tabari_TABARICOM_ARA_040069>
First published online: 2015



▲   Back to top   ▲