Taʾrīkh al-rusul wa-l-mulūk

Get access

‫القول في الليل والنهار ايّهما خُلق قبل صاحبه وفي بدء خلق الشمس والقمر وصفتهما اذ كانت الازمنة بهما تُعرَف‬
(318 words)

‫‪ [٥٨c]‬ قد قلنا في خلق الله عزّ ذكره ما خلق من الاشياء قبل خلقه الاوقات والازمنة وبيّنّا ان الاوقات والازمنة انما هى ساعات الليل والنهار وان ذلك انما هو قطع الشمس والقمر درجات الفلك فلنقل الآن بأىّ ذلك كان الابتداء بالليل ام بالنهار اذ كان الاختلاف في ذلك موجودا بين ذوى النظر فيه بانّ بعضهم يقول فيه خلق الله الليل قبل النهار ويستشهد على حقيقة قوله ذلك بان الشمس اذا غابت وذهب ضوءها الذي هو نهار هجم الليل بظلامه فكان معلوما بذلك ان الضياء هو المتورّد على الليل وان الليل ان1 لمـ يُبطله النهار المتورّد عليه هو الثابت فكان بذلك من امرهما دلالة على ان الليل هو الاوّل خلقا وان الشمس هو الآ…

Cite this page
“‫القول في الليل والنهار ايّهما خُلق قبل صاحبه وفي بدء خلق الشمس والقمر وصفتهما اذ كانت الازمنة بهما تُعرَف‬”, in: Taʾrīkh al-rusul wa-l-mulūk, Edited by: Brill. Consulted online on 22 October 2019 <http://dx.doi.org/10.1163/9789004279599_tabari_TABARICOM_ARA_010030>
First published online: 2015



▲   Back to top   ▲