Taʾrīkh al-rusul wa-l-mulūk

Get access

‫ثم دخلت سنة احدى وتسعين ومائة ذكر الخبر عما كان فيها من الاحداث‬
(344 words)

‫‪ [٧١١c]‬ فمن ذلك ما كان من خروج خارجىّ يقال له ثَرْوان1 بن سيف بناحية حَوْلايا فكان ينتقل بالسَّوَاد فوجّه اليه طوق بن مالك فهزمه طوق وجرحه وقتل عامّة اصحابه وظنّ وظق انّه قد قتل ثروان فكتب بالفتح وهَرَبَ ثروان مجروحًا ۞

وفيها خرج ابو النداء2 بالشأم فوجّه *الرشيد في طلبه3 يحيى ابن مُعاذ وعقد له على الشأم ‫۞

وفيها وقع الثلج بمدينة السلام ‫۞

وفيها ظفر حمّاد البربرىّ بهيصم4 اليمانىّ ‫۞

وفيها غلظ امر رافع بن ليث بسمرقند ‫۞

وفيها كتب اهل نَسَف الى رافع يعطونه الطاعة ويسألونه ان يوجّه اليهم من يعيتهم على قتل5 عيسى بن علىّ فوجّه صاحب الشَّاش6 في اتراكه وقائدًا من قوّاده فأتوا عيسى بن علىّ فأحد…

Cite this page
“‫ثم دخلت سنة احدى وتسعين ومائة ذكر الخبر عما كان فيها من الاحداث‬”, in: Taʾrīkh al-rusul wa-l-mulūk, Edited by: Brill. Consulted online on 19 September 2019 <http://dx.doi.org/10.1163/9789004279599_tabari_TABARICOM_ARA_110022>
First published online: 2015



▲   Back to top   ▲