Taʾrīkh al-rusul wa-l-mulūk

Get access

‫ثم دخلت سنة اربع وستّين ومائة ذكر الخبر عما كان فيها من الاحداث‬
(501 words)

‫‪ [٥٠١c]‬ فمن ذلك عزوة عبد الكبير بن عبد الحميد *بن عبد الرحمان بن زيد1 بن الخطّاب من درب الحدَث فأقبل اليه ميخائيل البطريق فيما ذُكر في نحو من تسعين الفا فيهم طازاذ2 الأرمنىّ البطريق ففشل عنه عبد الكبير ومنه المسلمين من القتال وانصرف فأراد المهدىّ ضرب عنقه فكُلّم فيه فحبسه في المطبق ۞

وفيها عزل المهدىّ محمّد بن سليمان عن اعماله ووجّه صالح بن داود على ما كان الى محمّد بن سليمان ووجّه معه عاصم بن موسى الخراسانىّ الكاتب على الخراج وأمره بأخذ3 حمّاد بن موسى كاتب محمّد بن سليمان *وعبيد الله بن عمر4 خليفته وعُمّاله وتكشيفهم ‫۞

وفيها بني المهدىّ5 بعيساباذ الكبرى *قصرًا6 من لبن الى ان اسّس قصره الذي …

Cite this page
“‫ثم دخلت سنة اربع وستّين ومائة ذكر الخبر عما كان فيها من الاحداث‬”, in: Taʾrīkh al-rusul wa-l-mulūk, Edited by: Brill. Consulted online on 22 October 2019 <http://dx.doi.org/10.1163/9789004279599_tabari_TABARICOM_ARA_100091>
First published online: 2015



▲   Back to top   ▲