Taʾrīkh al-rusul wa-l-mulūk

Get access

‫ثم دخلت سنة تسع وخمسين ومائة ذكر ما كان فيها من الاحداث‬
(650 words)

‫‪ [٤٥٩c]‬ فمن ذلك غزوة1 العبّاس بن محمّد الصائفة فيها حتى بلغ أَنْقِرَة وكان على مقدّمة العبّاس الحسنُ2 الوصيف في الموالى وكان المهدىّ ضمّ اليه جماعة من قوّاد اهل خراسان وغيرهم وخوج المهدىّ فعسكر بالبَرَادن وأقام فيه3 حتى انفذ4 العبّاس بن محمّد ومن قطع عليه البعث معه ولمـ يجعل العبّاس على الحسن الوصيف ولايةً في عزل ولا غيره ففتح في غزاته5 هذه مدينةً للروم ومطمورةً معها وانصرفوا سالمين لمـ يُصَبْ من المسلمين احدٌ ۞

وهلك في هذه السنة حُميد بن قَحْطبة وهو عامل المهدىّ على خراسان فولّى المهدىُّ مكانَه ابا عَوٍن عبد الملك بن يزيد ‫۞

وفيها وُلّى6 حمزة بن مالك سجستان ووُلّى جبرئيل بن يحيى سمرقند ‫۞

وفيه…

Cite this page
“‫ثم دخلت سنة تسع وخمسين ومائة ذكر ما كان فيها من الاحداث‬”, in: Taʾrīkh al-rusul wa-l-mulūk, Edited by: Brill. Consulted online on 21 October 2019 <http://dx.doi.org/10.1163/9789004279599_tabari_TABARICOM_ARA_100081>
First published online: 2015



▲   Back to top   ▲