Taʾrīkh al-rusul wa-l-mulūk

Get access

‫ثم دخلت سنة تسع وسبعين ومائة ذكر الخبر عما كان فيها من الاحداث‬
(254 words)

‫‪ [٦٣٧c]‬ فمما كان فيها من ذلك انصراف الفضل بن يحيى عن خراسان واستخلافه عليها عمرو بن شُرَحْبيل1 ۞

وفيها ولّى الرشيد خراسان منصور بن يريد بن منصور الحِمْيَرىّ ‫۞

وفيها شَرَى بخراسان حمزة بن اترك السِّجِستانىّ2 ‫۞

وفيها عزل الرشيد محمّد بن خالد بن برمك عن الحجبة وولاّها الفضل بن الربيع ‫۞

وفيها رجع الوليد بن طريق الشارى الى الجزيرة واشتدّت شوكته وكثر تبعه فوجّه الرشيد اليه يزيد بن مَزْيَد الشَيْبانىّ فراوغه يزيد ثم لقيه وهو مغتّر قوق هِيت فقتله وجماعة كانوا معه وتفرّق الباقون فقال الشاعر

لا يَفُلُّ الْحَديدَ إِلاّ الْحَديدُ

وائِلٌ بَعْضُها يُقتِّلُ3 بَعْضًا

‫وقالت الفارعة اخت الوليد4

أَيا …

Cite this page
“‫ثم دخلت سنة تسع وسبعين ومائة ذكر الخبر عما كان فيها من الاحداث‬”, in: Taʾrīkh al-rusul wa-l-mulūk, Edited by: Brill. Consulted online on 15 October 2019 <http://dx.doi.org/10.1163/9789004279599_tabari_TABARICOM_ARA_100129>
First published online: 2015



▲   Back to top   ▲