Taʾrīkh al-rusul wa-l-mulūk

Get access

‫ثم دخلت سنة ثمان وتسعين ذكر الخبر عما كان فيها من الأَحداث‬
(196 words)

‫‪ [١٣١٤c]‬ فمن ذلك ما كان من توجيه سليمان بن عبد الملك اخاه مَسْلَمة ابن عبد الملك الى القُسْطَينطيّة وأَمره ان يقيم عليها حتى يفتحها او يأتيه امرهُ فشتا بها وصاف ؞ فذكر محمَّد بن عمر ان ثور بن يزيد حدّثه عن سليمان بن موسى قال لمّا دنا مَسْلمة من قسطنطينيّة امر كلَّ فارس ان يحمل على عجز فرسه مُدَّين1 من طعام حتى يأتى2 به القسطنطينيّة فأمر بالطعام فألقى في ناحية مثل الجبال *ثمـ قال3 للمسلمين لا تأكلوا منه شيئا أَغِيروا4 في ارضهم وازدرعوا5 وعمل بيوتا من خشب فشب فشتا فيها وزرع الناسُ ومكث ذلك الطعام في الصحراءِ لا يكنّه شىء والناس يأكلون مما اصابوا من الغارات ثمـ أَكلوا من الز…

Cite this page
“‫ثم دخلت سنة ثمان وتسعين ذكر الخبر عما كان فيها من الأَحداث‬”, in: Taʾrīkh al-rusul wa-l-mulūk, Edited by: Brill. Consulted online on 22 October 2019 <http://dx.doi.org/10.1163/9789004279599_tabari_TABARICOM_ARA_090003>
First published online: 2015



▲   Back to top   ▲