Taʾrīkh al-rusul wa-l-mulūk

Get access

‫ثم دخلت سنة ثمان وثمانين ذكر ما كان فيها من الأَحداث‬
(727 words)

‫‪ [١١٩١c]‬ فمن1 ذلك ما كان من فتح الله على المسلمين حصنا من حصون الروم يُدْعى ظُوَانَة في جمادى الآخرة2 وشتوا بها وكان على الجيش مَسْلمة بن عبد الملك والعبّاس بن الوليد بن عبد الملك، فذكر محمّد بن عمر الواقدىّ ان ثور بن يزيد حدّثه عن اصحابه قال كان فتح طُوَانَة على يدى مَسْلَمة بن عبد الملك والعبّاس ابن الوليد وهزم المسلمون العدوَّ يومئذ هزيمة صاروا الى كنيستهم ثمـ رجعوا فانهزم الناس حتى ظنّوا ألاّ3 يجتبروها ابدا4 وبقى العبّاس معه نفير منهم ابن مُحَيْرِيز5 الجُمحىّ فقال العبّاس *لابن مُحَيْريز اين اهل القرآن الذين يريدون الجنّة فقال ابن مُحَيْريز6 نادِهم يأْتوك فنادى العبّاس يا اهل القرآن…

Cite this page
“‫ثم دخلت سنة ثمان وثمانين ذكر ما كان فيها من الأَحداث‬”, in: Taʾrīkh al-rusul wa-l-mulūk, Edited by: Brill. Consulted online on 22 October 2019 <http://dx.doi.org/10.1163/9789004279599_tabari_TABARICOM_ARA_080074>
First published online: 2015



▲   Back to top   ▲