Taʾrīkh al-rusul wa-l-mulūk

Get access

‫ثم دخلت سنة ثمان وثمانين وماته ذكر الخبر عما كان فيها من الاحداث‬
(99 words)

‫‪ [٧٠١c]‬ فمّما كان فيها من ذلك غزو ابراهيم بن جبريل الصائفة ودخوله ارض الروم من درب الصَّفْصاف فخرج للقائه نقفور فورد عليه من ورائه امرٌ صرفه عن لقائه فانصرف ومرّ بقوم من المسلمين فجُرح ثلث جراحات وانهزم وقُتل من الروم فيما ذُكر1 اربعون الفًا وسبعمائة وأُخذ اربعة آلاف دابّة ۞

‫وفيها رابط القاسم بن الرشيد بدَابِق ‫۞

وحج بالناس فيها الرشيد فجعل طريقه على المدينة فأعطى اهلها نصف العطاء وهذه الحجّة هى آخر حجّة حجّها الرشيد فيما زعم الواقدىّ وغيره ‫۞ ‫‪[٧٠١cc]

Notes

^ Back to text1. C قيل) قيل).

Cite this page
“‫ثم دخلت سنة ثمان وثمانين وماته ذكر الخبر عما كان فيها من الاحداث‬”, in: Taʾrīkh al-rusul wa-l-mulūk, Edited by: Brill. Consulted online on 21 October 2019 <http://dx.doi.org/10.1163/9789004279599_tabari_TABARICOM_ARA_110017>
First published online: 2015



▲   Back to top   ▲