Taʾrīkh al-rusul wa-l-mulūk

Get access

‫ثم دخلت سنة ثمان وستّين ومائة ذكر *الخبر عما كان فيها من الاحداث‬
(272 words)

1 ‫‪ [٥٢١c]‬ فمن ذلك ما كان من نقض الروم الصلح الذي كان2 جرى بينهم وبين هارون بن المهدىّ الذي ذكرناه قبل وغدرِهم وذلك في شهر رمضان من هذه السنة فكان بين اوّل الصلح وغدر الروم ونكثهم به اثنان وثلثون شهرًا فوجّه علىُّ بن سليمان وهو يومئذ على الجزيزة وقِنَّسرين يزيدَ بن بدر3 بن البطّال في سريّة4 الى الروم فغنموا وظفروا ۞

وفيها وجّه5 المهدىّ سعيدا الحرشىّ الى طبرستان في اربعين الف رجل ‫۞

وفيها مات عمر الكواذىّ صاحب الزنادقة ووُلّى مكانه حمدَوَيْه6 وهو محمّد بن عيسى من اهل مَيْسان ‫۞

وفيها قتل المهدىّ الزنادقة ببغداد ‫۞

وفيها ردّ المهدىّ ديوانه وديوان اهل بيته الى المدينة الى المدينة ونقله…

Cite this page
“‫ثم دخلت سنة ثمان وستّين ومائة ذكر *الخبر عما كان فيها من الاحداث‬”, in: Taʾrīkh al-rusul wa-l-mulūk, Edited by: Brill. Consulted online on 19 August 2019 <http://dx.doi.org/10.1163/9789004279599_tabari_TABARICOM_ARA_100096>
First published online: 2015



▲   Back to top   ▲