Taʾrīkh al-rusul wa-l-mulūk

Get access

‫ثم دخلت سنة خمس عشرة ومائتين ذكر الخبر عما كان فيها من الأحداث‬
(335 words)

‫‪ [١١٠٢c]وفي هذه السنة شخص المأمون من مدينة السلام لغزو الروم وذلك يوم السبت فيما قيل لثلث بقين من المحرّم وقيل كان ارتحاله من الشمّاسيّة الى البَرَدان يوم الخميس بعد صلاة الظهر لستّ بقين من المحرّ سنة ٢١٥1 واستخلف حين رحل عن مدينة السلام عليها اسحاق بن ابراهيم بن مصعب ووُلّى مع ذلك السواد وحوان وكور دجلة فلمّا صار المأمون بتكريت قدم عليه محمّد بن علىّ بن موسى بن جعفر بن محمّد بن علىّ ابن الحسين بن علىّ بن ابي طالب رحه من المدينة في2 صفر ليلة الجمعة من هذه السنة ولقيه بها فأجازه وأمره ان يدخل بابنته امّ الفضل وكان زوّجها منه فأُدخلت عليه في دار احمد بن يوسف التى على شاطئ دجلة فأفام بها …

Cite this page
“‫ثم دخلت سنة خمس عشرة ومائتين ذكر الخبر عما كان فيها من الأحداث‬”, in: Taʾrīkh al-rusul wa-l-mulūk, Edited by: Brill. Consulted online on 23 October 2019 <http://dx.doi.org/10.1163/9789004279599_tabari_TABARICOM_ARA_110112>
First published online: 2015



▲   Back to top   ▲