Taʾrīkh al-rusul wa-l-mulūk

Get access

‫ثم دخلت سنة خمس وستّين ذكر الخبر عما كان فيها من الاحداث الجليلة‬
(8,684 words)

1 ‫‪ ‬ فمن ذلك ما كان من امر التوّابين وشخوصهم للطلب بدم الحسين ابن علىّ2 الى عبيد الله بن زياد قال هشام قال ابو مخنف حدّثنى ابو يوسف عن عبد الله بن عوف الأحمرى قال بعث سليمان بن صرد الى وجوه3 اصحابه حين اراد الشخوص وذلك في سنة ٦٥ فأتوه فلمّا استهلّ الهلال4 هلال شهر ربيع الآخر خرج في وجوه اصحابه وقد كان واعَدَ اصحابَه عامّةً للخروج في تلك اليلة للمعسكر بالنُخيْلة فخرج حتى اتى عسكره فدار5 في الناس *ووجوه اصحابه6 فلم يعجبه عدّة الناس فبعث حكيم بن مُنقِذ الكندىّ في خيلٍ وبعث *الوليد بن7 غُضَيْن8 الكنانىّ في خيلٍ وقال اذهبا حتى تدخلا الكوفة فنادِيا *يا لثأرات9 الحسين وٱبلُعا المسجد الأعظم فنادِيا بذلك …

Cite this page
“‫ثم دخلت سنة خمس وستّين ذكر الخبر عما كان فيها من الاحداث الجليلة‬”, in: Taʾrīkh al-rusul wa-l-mulūk, Edited by: Brill. Consulted online on 19 August 2019 <http://dx.doi.org/10.1163/9789004279599_tabari_TABARICOM_ARA_070088>
First published online: 2015



▲   Back to top   ▲