Taʾrīkh al-rusul wa-l-mulūk

Get access

‫ثم دخلت سنة خمس وستّين ومائة ذكر الخبر عما كان فيها من الاحداث‬
(488 words)

‫‪ [٥٠٣c]‬ فمن ذلك غزوة هارون بن محمّد المهدىّ الصائفة ووجّهه ابوه فيما ذُكر يوم السبت لاحدى عشرة ليلة بقيت1 من جمادى الآخرة غازيًا الى بلاد الروم وضمّ اليه الربيع مولاه فوغل هارون في بلاد الرو فافتتح مَاجِدَةَ ولقيَتْه خيول نقيطا2 قومس القوامسة فبارزه يزيد بن مَزْيد فأرجل يزيد ثمـ سقط نقيطا فضربه يزيد حتى اثخنه وانهزمت الروم وغلب يزيد عسكرهم وسار الى الدمستق بنِقُودية3 وهو صاحب المسالح وسار هارون في خمسة وتسعين الفا وسبعمائة وثلثة وتسعين رجلا وحمل لهم من العين مائة الف دينار وأربعة4 وتسعين الفا وأربعمائة وخمسين دينارًا ومن الورق احدًا وعشرين الف الف وأربعمائة الف وأربعة عشر ال…

Cite this page
“‫ثم دخلت سنة خمس وستّين ومائة ذكر الخبر عما كان فيها من الاحداث‬”, in: Taʾrīkh al-rusul wa-l-mulūk, Edited by: Brill. Consulted online on 23 October 2019 <http://dx.doi.org/10.1163/9789004279599_tabari_TABARICOM_ARA_100092>
First published online: 2015



▲   Back to top   ▲