Taʾrīkh al-rusul wa-l-mulūk

Get access

‫ثم دخلت سنة سبع عشرة ومائتين ذكر الخبر عما كان فيها من الأحداث‬
(101 words)

‫‪ [١١٠٦c]‬ فمن ذلك ظَفَرُ الأفشين فيها بالبيمَا1 وهى من2 ارض مصر ونَزَلَ اهلها بأمان على حكم المأمون قُرِئَ كتاب فتحها لليلة بقيت من شهر ربيع الآخر ۞

وورد المأمون فيها مصر في النحرّم فأُتى بعبدوس الفهرىّ فضرب عنقه وانصرف الى الشأم ‫۞

وفيها قتل المأمون ابنَىْ هشام عليًّا وحُسينًا بأذَنَة في جمادى الأُولى، ‫‪[١١٠٧c]

Notes

^ Back to text1. Appellantur ita incolae provinciae بشمور, vid. Quatremère, Mémoire, I, p. 234. Lectio depravata est in cod. بالتيما, apud IA بالفرَما. in cod. Taif., البيضا. Veram lectionem jam restituit Weil, II, p. 246.

^ Back to text2. Addidi من.

Cite this page
“‫ثم دخلت سنة سبع عشرة ومائتين ذكر الخبر عما كان فيها من الأحداث‬”, in: Taʾrīkh al-rusul wa-l-mulūk, Edited by: Brill. Consulted online on 19 August 2019 <http://dx.doi.org/10.1163/9789004279599_tabari_TABARICOM_ARA_110115>
First published online: 2015



▲   Back to top   ▲