Taʾrīkh al-rusul wa-l-mulūk

Get access

‫ثم دخلت سنه اثنتى عشرة ومائنين ذكر الخبر عما كان فيها من الأحداث‬
(129 words)

1 ‫‪ ‬ فمن ذلك ما كان من توجيه المأمون محمّد بن حُميد الطوسىّ الى بابك لمحاربته2 على طريق الموصِل وتقويته ايّاه فأخذ محمّد ابن حُميد يَعْلَى بن مُرّة ونظراءه من المتغلّبة بآذَرْبَيْجان فبعث بهم الى المأمون ۞

وفيها خلع احمد بن محمّد العمرىّ المعروف بالأحمر العين باليمن ‫۞

وفيها ولّى المأمون محمّد بن عبد الحميد المعروف بأبى الرازىّ3 اليمن ‫۞

وفيها اظهر المأمون القول بخلق القرآن وتفضيل علىّ بن ابي طالب *عم وقال هو4 افضل الناس بعد رسول الله صلعم وذلك في شهر ربيع الأوّل منها ‫۞

وحج بالناس في هذه السنة عبد الله بن عبيد الله بن العبّاس ابن محمّد ‫۞ ‫‪[١٠٩٩c]

Notes

^ Back to text1. O في هذه السنة.

^ Back to …

Cite this page
“‫ثم دخلت سنه اثنتى عشرة ومائنين ذكر الخبر عما كان فيها من الأحداث‬”, in: Taʾrīkh al-rusul wa-l-mulūk, Edited by: Brill. Consulted online on 18 October 2019 <http://dx.doi.org/10.1163/9789004279599_tabari_TABARICOM_ARA_110108>
First published online: 2015



▲   Back to top   ▲