Taʾrīkh al-rusul wa-l-mulūk

Get access

‫ثم دخلت سنه احدى وسبعين ومائة ذكر الخبر عما كان فيها من الأحداث‬
(194 words)

‫‪ [٦٠٥c]‬ فما كان فيها من ذلك قدوم ابي العبّاس الفضل بن سليمان الطوسىّ مدينة السلام منصرفًا عن خُراسان وكان خاتمُ الخلافة حين قدم مع جعفر بن محمّد بن الأشعث فلمّا قدم ابو العبّاس الطوسىّ اخذه الرشيد منه فدفعه الى ابي العبّاس ثمـ لمـ يلبث ابو العبّاس الاّ يسيرًا حتى توفّى فدفع الخاتمـ الى يحيى بن خالد فاجتمعت ليحيى الوزارتان ۞

وفيها قتل هارون ابا هُرَيرة محمّد بن فرّوخ وكان على الجزيرة فوجّه اليه هارون ابا حَنيفة حرب بن قيس فقدم به عليه مدينة السلام فضرب عنقه في قصر الخُلْد ‫۞

وفيها امر هارون بإِخراج من كان في مدينة السلام من الطالبيّين الى مدينة الرسول صلعم خَلاَ العبّاس بن الحسن …

Cite this page
“‫ثم دخلت سنه احدى وسبعين ومائة ذكر الخبر عما كان فيها من الأحداث‬”, in: Taʾrīkh al-rusul wa-l-mulūk, Edited by: Brill. Consulted online on 15 October 2019 <http://dx.doi.org/10.1163/9789004279599_tabari_TABARICOM_ARA_100115>
First published online: 2015



▲   Back to top   ▲