Taʾrīkh al-rusul wa-l-mulūk

Get access

‫ثم دخلت سنه ستّ وثمانين ومائه ذكر الخبر عما كان فيها من الاحداث‬
(1,970 words)

‫‪ [٦٥١c]‬ ففيها كان خروج علىّ بن عيسى بن ماهان من مَرْو لحرب ابي الخصيب الى نَسَا فقتله بها وسبى نساءه وذراريّه واستقامت خُراسان ۞

وفيها حبس الرشيد ثُمامة بن اشرس لوقوفه على كذبه في امر احمد بن عيسى بن زيد1 ‫۞

وفيها مات جعفر بن ابي جعفر المنصور عند هَرْثَمة وتوفّى العبّاس ابن محمّد ببغداد ‫۞

وحج بالناس فيها هارون الرشيد وكان شخوصه من الرَّقَّة للحجّ في شهر رمضان من هذه السنة فمّر بالأَنْبار ولمـ يدخل مدينة السلام ولكنّه نزل منزلاً على شاطئ الفرات يدعى الدَّاراَت بينه ويبن مدينة السلام سبعة فراسخ وخلّف بالرَّقَّة ابراهيم بن عثمان بن نَهيك وأخرج معه…

Cite this page
“‫ثم دخلت سنه ستّ وثمانين ومائه ذكر الخبر عما كان فيها من الاحداث‬”, in: Taʾrīkh al-rusul wa-l-mulūk, Edited by: Brill. Consulted online on 18 October 2019 <http://dx.doi.org/10.1163/9789004279599_tabari_TABARICOM_ARA_110007>
First published online: 2015



▲   Back to top   ▲