Taʾrīkh al-rusul wa-l-mulūk

Get access

‫ذكر الخبر عما كان من المأمون اليه في ذلك‬
(184 words)

‫‪ [٨٤١c]‬ ذُكر ان المأمون لمّا انتهى اليه الخبر عن قتل طاهرٍ عَلِىَّ بن عيسى واستيلائه على عسكره ونسميته ايّاه امير المؤمنين وسلّم الفضل بن سهل عليه بذلك وصحّ عنده الخبر عن قتل طاهر عبدَ الرحمان بن جبلة الأبناوىّ وغلبته على عسكره دعا الفضل ابن سهل فعقد له في رجب من هذه السنة على الشرق من جبل همذان الى جبل سِقِينان1 والتبَّت طولاً ومن بحر فارس والهند ال بحر الديلم وجرجان عرضًا وجعل له عُمالة ثلثة آلاف الف درهم وعقد له لواء على سنان ذى شعبتين وأعطاه عَلَمًا وسمّاه اذ الرئاستين، فذكر بعضهم انّه رأى سيفه عند الحسن بن سهل مكتوبًا عليه بالفضّة من جانبٍ رئاسة الحرب ومن الجانب الآخَر رئاسة التدبير، فحمل اللواء …

Cite this page
“‫ذكر الخبر عما كان من المأمون اليه في ذلك‬”, in: Taʾrīkh al-rusul wa-l-mulūk, Edited by: Brill. Consulted online on 17 September 2019 <http://dx.doi.org/10.1163/9789004279599_tabari_TABARICOM_ARA_110046>
First published online: 2015



▲   Back to top   ▲