Taʾrīkh al-rusul wa-l-mulūk

Get access

‫ذكر الخبر عن ذلك‬
(692 words)

قد تقدّم ذكرى سبب توجيه محمّد ايّاه لذلك، فذكر داود ابن سليمان انّه لمّا قدم عبد الملك الرّقّة انفذ رسله وكتب الى رؤساء اجناد الشأم ووجوه الجزيرة فلم يبق احد ممن يرجى ويذكر بأسُه وغناؤه الاّ وعده ويسط له في امله وامنيّته فقدموا عليه رئيسًا بعد رئيس وجماعة بعد جماعة فكان لا يدخل عليه احد الاّ اجازه وخلع عليه وحمله فأتاه اهل الشأم الزواقيل والأعراب من كلّ فجّ واجتمعوا عنده حتّى كثروا ثمـ ان بعض جند اهل خراسان نظر الى دابّة كانت اخذت منه في وقعة سليمان بن ابي جعفر تحت بعض الزواقيل فتعلّق بها فجرى الأمر ب…

Cite this page
“‫ذكر الخبر عن ذلك‬”, in: Taʾrīkh al-rusul wa-l-mulūk, Edited by: Brill. Consulted online on 18 August 2019 <http://dx.doi.org/10.1163/9789004279599_tabari_TABARICOM_ARA_110048>
First published online: 2015



▲   Back to top   ▲