Taʾrīkh al-rusul wa-l-mulūk

Get access

‫ذكر الخبر عن سبب ذلك‬
(869 words)

‫‪ [٧٠٧cc]‬ وكان سبب ذلك فيما ذُكر لنا ان يحيى بن الأشعث بن يحيى الطاءىّ تزوّج ابنةً لعمّه ابي النعمان وكالت ذات لسان1 فأقام بمدينة السلام وتركها بسَمَرْقنْد فلمّا طال مقامه بها وبلغها انه قد اتّخذ امّهات اولاد التمست سبباَ للتخلّص منه فعىّ عليها وبلغ رافعًا خبرها فطمع فيها وفي مالها فدسّ اليها من قال لها2 انه لا سبيل لها الى التخلّص من صاحبها الاّ ان تشرك بالله وتحضر لذلك قومًا عُدولاً وتكشف شعرها بين ايديهم ثمـ تتوب فتحلّ اللأزواج ففعلت ذلك وتزوّجها رافه وبلغ الخبر يحيى بن الأشعث فرفع ذلك الى الرشيد فكتب الى علىّ بن عيسى يأمره ان يفرّق بينهما وأن يعاقب رافعًا ويجلده3 الحدّ ويقيّده ويطوف4 به في مدين…

Cite this page
“‫ذكر الخبر عن سبب ذلك‬”, in: Taʾrīkh al-rusul wa-l-mulūk, Edited by: Brill. Consulted online on 21 October 2019 <http://dx.doi.org/10.1163/9789004279599_tabari_TABARICOM_ARA_110021>
First published online: 2015



▲   Back to top   ▲