Taʾrīkh al-rusul wa-l-mulūk

Get access

‫ذكر الخبر عن سبب ذلك‬
(370 words)

‫‪ [١٠٣٠c]ذكر ان عيسى بن محمّد بن ابي خالد كان يكاتب حُميدًا والحسن وكان الرسول بينهم محمّد بن محمّد المَعْبَدىّ الهاشمىّ وكان يُظهر لابراهيم الطاعة والنصيحة ولمـ يكن بفاتل حُميدا ولا بعرض له في سىء من عمله وكان كلّما قال ابراهيم تهيَّأ الخروج لقتا حُميد يعتلّ عيله بان الجند يريدون ارزاقهم ومرّةَ يقول حتّى تُدرك الغلّة فما زال بذلك حتّى اذا توثّق مما يريد مما بينه وبين الحسن وحُميد فارقهم على ان يدفع اليهم *ابراهيم بن المهدىّ1 يوم الجمعة لانسلاخ شوّال وبلغ الخبر ابراهيم فلمّا كان يوم الخميس جاء عيسى الى باب الجسر فقال للناس انّى قد سالمت حُميدًا وضمنت له ان لا ادخل عم…

Cite this page
“‫ذكر الخبر عن سبب ذلك‬”, in: Taʾrīkh al-rusul wa-l-mulūk, Edited by: Brill. Consulted online on 16 October 2019 <http://dx.doi.org/10.1163/9789004279599_tabari_TABARICOM_ARA_110087>
First published online: 2015



▲   Back to top   ▲