Taʾrīkh al-rusul wa-l-mulūk

Get access

‫ذكر الخبر عن سبيب عزل بكير وولاية اميّة‬
(828 words)

‫‪ [٨٥٩c]‬ وكانت ولاية بكير بن وشاح1 خراسان الى حين قدم2 اميّة عليها واليًا سنتين في قول ابي الحسن وذلك أن ابن خازم قُتل سنة ٨٢ وقدم اميّة سنة ٧٤، وكان سبب عزل بكير3 عن خراسان ان بَحِيرا فيما ذكر علىٌّ4 عن المفضّل حبسه بكيرُ بن وشاح5 لما كان منه فيما ذكرت في رأس ابن خازم حين قتله فلم يزل محبوسا عنده حتى استعمل عبد الملك أُميَّةَ بن عبد الله بن خالد بن أَسِيد فلمّا بلغ ذلك بكيرا ارسل الى بَحِير ليصالحه فأبى عليه وقال ظنّ بكير ان خراسان تبقى له في الجماعة فمشت السفراء بينهم فأبى بحير فدخل عليه ضرار بن حصين الضبّىّ فقال الا اراك مائقا يرسل اليك ابنُ عمّك يعتذر اليك وأنت *أسيرهُ والمشرفيّ في يده ولو6 قتلك ما حَبَقَ…

Cite this page
“‫ذكر الخبر عن سبيب عزل بكير وولاية اميّة‬”, in: Taʾrīkh al-rusul wa-l-mulūk, Edited by: Brill. Consulted online on 22 October 2019 <http://dx.doi.org/10.1163/9789004279599_tabari_TABARICOM_ARA_080024>
First published online: 2015



▲   Back to top   ▲