Taʾrīkh al-rusul wa-l-mulūk

Get access

‫ذكر من قال انما صار الطيب بالهند لان آدم حين أُهبط اليها علق باشجارها طيب ريحه‬
(872 words)

‫‪ [١٢٦cc]حدثنى الحارث بن محمّد قال بنآ ابن سعد1 قال بآ هشام بن محمّد قال اخبرنى ابي عن ابي صالح عن ابن عبّاس قال نزل آدم عم معه ريح الجنّة فعلق بشجرها واوديتها وامتلأ ما هنالك طيبا فمن ثَمَّ يؤتَى بالطيب من ريح الجنّة وقالوا انزل معه من طيب الجنّة وقال انزل معه الحجر2 الاسود وكان اشدّ بياضا من الثلج وعصا موسى وكانت من آس الجنّة طولها عشرة اذرع على طول موسى ومُرّ ولُبان ثمـ انزل عليه بعد ذلك العلاةُ والمِطرقة والكلبتان فنظر آدم حين أُهبط على الجبل الى قضيب من حديد نابت على الجبل فقال هذا من هذا فجعل يكسر اشجارا قد عتقت ويبست بالمطرقة ثمـ اوقد على ذلك الغصن حتى ذاب فكان اوّلَ شى…

Cite this page
“‫ذكر من قال انما صار الطيب بالهند لان آدم حين أُهبط اليها علق باشجارها طيب ريحه‬”, in: Taʾrīkh al-rusul wa-l-mulūk, Edited by: Brill. Consulted online on 17 September 2019 <http://dx.doi.org/10.1163/9789004279599_tabari_TABARICOM_ARA_010059>
First published online: 2015



▲   Back to top   ▲