Taʾrīkh al-rusul wa-l-mulūk

Get access

‫فصل نذكر فيه الكتّاب من بدئ امر الإسلام‬
(1,938 words)

12 ‫‪ [٨٣٥c]روى هشام وغيره ان اوّل من كتب من العرب حَرْب بن أُميّة ابن عَبْد شَمْس بالعربيّة وان اوّل من كتب بالفارسيّة بيوراسب3 وكان في زمان ادريس، وكان اوّل من صنّف طبقات الكتّاب وبيّن منازلهم لُهْراسب بن كاوغان4 بن كَيْمُوس5، وحكى ان أبْروَِيْز قال لكاتبه انّما الكلام اربعة اقسام سؤالك الشىء وسؤالك عن الشىء وأمرك بالشىء وخبرك عن الشىء فهذه دعائم المقالات إن التُمس لها خامس لمـ يوجد وان نقص6 منها رابع لمـ تتمّ فإذا طلبت فأَسْجِعْ وإذا سألت فأوضع7 واذا امرت فٱحْتِمْ واذا اخبرت فحقّقْ، وقال ابو موسى الأشْعرىّ اوّل مَنْ قال أمّا بَعْدُ داود وهى فصل الخطاب الذي ذكره الله عنه8، وقال الهَيْثم بن عد…

Cite this page
“‫فصل نذكر فيه الكتّاب من بدئ امر الإسلام‬”, in: Taʾrīkh al-rusul wa-l-mulūk, Edited by: Brill. Consulted online on 22 October 2019 <http://dx.doi.org/10.1163/9789004279599_tabari_TABARICOM_ARA_080019>
First published online: 2015



▲   Back to top   ▲