Taʾrīkh al-rusul wa-l-mulūk

Get access

‫لِمَنِ الدِّيَارُ بِقُنَّةِ الحَجْرِ‬
(1,426 words)

‫‪ [٥٣٦c]‬ فأنشده فقال السَّمُرىّ ذهب والله من يقال فيه مثل هذا الشعر فغضب المهدىّ واستجهله ونحّاه ولمـ يعاقبه واستحمقه الناس ؞  وذكر ان ابا عون عبد الملك بن يزيد مرض فعاده المهدىّ فاذا منزلٌ رَثٌّ وبناء سوء واذا طاق صُفّته التى هو فيها لبن قال واذا مضربة ناعمة في مجلسه فجلس المهدىّ على وسادة وجلس ابو عون بين يديه فبرَّهُ المهدىُّ وتوجّع لعلّته وقال ابو عون ارجو عافية الله يا امير المؤمنين وأَلاّ يُميتنى على فراشى حتى أُقتَل في طاعتك وانّى لواثقٌ *بان لا1 اموت حتى أُبْلِىَ اللهَ في طاعتك ما هو اهله فانّا قد رُوِينا ورَوِينا قال فأظهر له المهدىّ رأيًا جميلاً وقال أوْصِنى بحاجتك وسَلْنى ما ا…

Cite this page
“‫لِمَنِ الدِّيَارُ بِقُنَّةِ الحَجْرِ‬”, in: Taʾrīkh al-rusul wa-l-mulūk, Edited by: Brill. Consulted online on 19 September 2019 <http://dx.doi.org/10.1163/9789004279599_tabari_TABARICOM_ARA_100102>
First published online: 2015



▲   Back to top   ▲