Taʾrīkh al-rusul wa-l-mulūk

Get access

‫نسخة كتاب المهدىّ الى والى البصرة في ردّ آل زياد الى نسبهم‬
(1,164 words)

‫‪ [٤٧٩c]‬ بسم الله الرحمان الرحيم اما بعد فان احقّ ما حمل عليه ولاة المسلمين انفسهم وخواصّهم وعوامّهم في امورهم وأحكامهم العملُ بينهم بما في كتاب الله والاتّباع لسنّة رسول الله صلعم والصبر على ذلك والمواظبة عليه والرضى به فيما وافقهم وخالفهم للذى فيه من اقامة حدود الله ومعرفة حقوقه واتّباع مرضاته واحراز جزائه وحسن ثوابه ولمِا في مخالفة ذلك والصدود عنه وغلبة الهوى لغيره من1 الضلال والخسار في الدنيا والآخرة، وقد كان من رأىِ معاوية بن ابي سفيان في استلحاقه زياد بن عبيد عبد آل علاج من ثقيف وادّعائة *ما اباه2 بعد معاوية عامّة المسلمين وكثير منهم في زمانه لعلمهم3 بزياد وابي زياد وامّه من اهل الرض…

Cite this page
“‫نسخة كتاب المهدىّ الى والى البصرة في ردّ آل زياد الى نسبهم‬”, in: Taʾrīkh al-rusul wa-l-mulūk, Edited by: Brill. Consulted online on 16 October 2019 <http://dx.doi.org/10.1163/9789004279599_tabari_TABARICOM_ARA_100084>
First published online: 2015



▲   Back to top   ▲