Taʾrīkh al-rusul wa-l-mulūk

Get access

‫وماءَ ضَجْنان لها ضُحَى الغَدِ‬
(320 words)

1 ‫‪ [١٤٥٩c]واما الواقدىّ فانّه ذكر انّ رسول الله صلعم نَدَبَ اصحابه لغزوة بَدْر لموعد ابي سفيان الذي كان وَعَدَه الالتقاء فيه يوم أُحُد رأس الحول للقتال في ذى القعدة قال وكان نُعَيْم بن مسعود الأَشْجَعىّ قد اعتمر فقَدِمَ على قريش فقالوا يا نعيم من اين كان وجهُك قال من يثرب قال2 وهل رايتَ لمحمّد حركة قال تركتُه على تعبئة لغزوكم وذلك قبل ان يُسْلم نعيم قال فقال له ابو سفيان يا نعيم انّ هذا عام جَدْبٌ ولا يُصْلحنا الاّ عام ترعى فيه الابلُ الشجر ونشرب فيه اللبن وقد جاء اوانُ موعد محمّد فالحقْ بالمدينة فثَبِّطْهم واعلمْهم انّا في جمع كثير ولا طاقة لهم بنا3 فيأتى الخُلْف منهم احبّ الىَّ من ان يأتى من…

Cite this page
“‫وماءَ ضَجْنان لها ضُحَى الغَدِ‬”, in: Taʾrīkh al-rusul wa-l-mulūk, Edited by: Brill. Consulted online on 23 October 2019 <http://dx.doi.org/10.1163/9789004279599_tabari_TABARICOM_ARA_030074>
First published online: 2015



▲   Back to top   ▲